www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org


ما معنى قول الرسول عن ابنه ابراهيم: إن له لظئرين تكملان رضاعه في الجنة

الرسول عليه الصلاةُ والسلامُ لما ماتَ إبنُه إبراهيم قبل أن يُـكمِّلَ سنتينِ قال "إن لـه لَظِئرَينِ تُكَمِّلانِ رَضاعَهُ في الجنة"، ما قال الرسولُ إنه يتحوَلُ إلى صورة طيرٍ، مَن ظنَّ أنه يتحوّلُ إلى صورةِ طيرٍ في الجنة كلامُه باطلٌ لكن لا يكفر، ظِئران معناهُ مُرضعتانِ معناه الآن ليس في الآخرة، لكن المؤمنونَ الأتقياءُ بعدما يأكلُ الترابُ أجسادَهم ولا يبقى شىء إلا عَجبُ الذنبِ أرواحُهم تعيشُ بصورةِ طيرٍ تسرحُ في الجنّةِ تأكلُ من ثمار الجنة، ثم لـما يُعيدُ اللهُ الأجسادَ كما كانت أرواحهم تعودُ إلى الأجسادِ وتنشقُّ عنهم القبورُ فيعودونَ فيخرجونَ من القبورِ بأجسادهم وأرواحهم كما كانوا قبل الموتِ، الطِّفلُ الذي ماتَ ابنُ يومِه أو أكثرَ لـمّا يدخلُ الجنّةَ يصيرُ في صورةِ ءادمَ ستينَ ذراعًا طولاً في عرضِ سبعةِ أذرعٍ.



رابط ذو صله : http://www.sunnaonline.org
القسم : ســـؤال و جــواب
الزيارات : 2945
التاريخ : 5/8/2012