www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org


الرد على من زعم أن عمر بن الخطاب هو من حرم نكاح المتعة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الكريم محمد المبعوث رحمة للعالمين وعلى وآله وصحبه الطيبين الطاهرين، فليعلم أن ما يسمى بنكاح المتعة حرام شرعاً، وهو أن يقول الشخص: زوجتك ابنتي يوما او شهرا أو يحدد مدة معينة، لما رواه مسلم والبيهقي عن صبرة بن معبد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال في غزوة أوطاس "من كان عنده شىء من هؤلاء النساء اللاتي استمتعتم بهن فليسرحهن فإن الله حرمها إلى يوم القيامة". وروى البيهقي ان الإمام  علياً بن أبي طالب كرم الله وجهه لقي ابن عباس رضي الله عنهما وكان بلغه أنه يرخص في متعة النساء فقال له علي "إنك لرجل تائه اما علمت ان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم نهى عن المتعة وعن لحوم الحُمُر الاهلية".


وقال القرطبي في تفسيره الجامع لأحكام القرءان ما نصه "قال ابن العربي :الذي اجمعت عليه الأمة تحريم نكاح المتعة". 
وقال النسفي في تفسير قوله تعالى {إلا على أزواجهم او ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون} سورة المؤمنون ما نصه "فيه دليل تحريم المتعة" ــ وكذا ذكر الرازي في تفسيره.

وقال النووي الشافعي في روضة الطالبين ما نصه "النكاح المؤقت باطل سواء قيّده بمدة مجهوله او معلومة وهو نكاح باطل". و
قال السرخسي الحنفي في المبسوط ما نصه "المتعة ان يقول الرجل لامرأته :اتمتع بك كذا من المدة بكذا من البدل وهذا باطل عندنا". وقال ابن قدامة الحنبلي في المغني ما نصه "معنى نكاح المتعة ان يتزوج المراة مدة مثل ان يقول : زوجتك ابنتي شهرا أو سنة أو الى انقضاء الموسم او قدوم الحج وشبهه ,سواء كانت المدة معلومة او مجهولة فهذا نكاح باطل نص عليه احمد فقال :نكاح المتعة حرام".

فبعد هذه النقول من المذاهب الأربعة ونقل الإجماع على تحريم النكاح المتعة يتبين ان هذا النكاح باطل فاسد وأ
ن أمير المؤمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليس هو من حرمها من قِبَلِ نفسه فلو كان هو فعل لكان قام عليه علي بن ابي طالب الذي لا يخاف في الله لومة لائم لان عليًّا لم يكن من الذين يتركون النطق بالحق خوفا من الناس بل كان جريئا لقول الحق. ثم ان سيدنا علي رضي الله عنه ما عمل المتعة قط ولا مرة لا قبل زواجه بفاطمة البتول ولا بعد زواجه بها الى أن توفاه الله وكذا الحسن والحسين وعلي وزين العابدين ولا يستطيع احد ان يثبت ذلك على عليّ او على أبنائه انهم عملوا المتعة بعد ان حرمها الرسول ومما يدل على ذلك اعتبار الامام جعفر الصادق رضي الله عنه المتعة هي الزنا بعينه.

رابط ذو صله :
القسم : فرق ومذاهب أخرى
الزيارات : 2292
التاريخ : 7/1/2011